الخميس، 20 مايو، 2010

العفو منك إلاهي........




وقت ما حد فينا يبقى زعلان اوي من حد
ساعتها وفي الوقت القريب
بيسيطر الغضب جدااااااااا
وبنحس ان قلبنا قاسي أوي
حتى في التفكير وان كان بدون تنفيذ
.
.
والاغرب
تملك ابليس اللعين منا وقتها.....
وبيصورلنا ان الشخص ده او الانسان ده
أسوء انسان
وازاي عرفناه؟
وعارفينه لحد دلوقتي ليه بقى؟
خلاص بعد اللي عمله اللي بينا ينتهي تماما.....
.
لما بفكر بقى من الناحيه العكسيه
لما أزعل ربنا
وأغلط كتيييييير وبالهبل
.
ساعات بحاسب نفسي في سري واقول اكيد ربنا هيعاقبني جدااااا
انا بغلط كتير
انا ماعدتش صغيره
في المقابل
عطف ورحمه واحساس رائع بالإحتواء بمجرد
مابقول
.
يـــــــــــــــارب
العفو منك إالاهي
والذنب جاء مني
والظن فيك جميل
حسن يارب ظني..
حسن ظني
.

يـــــــــــــــــــــــارب
اقبل توبتي وتجاوز عن سيئاتي
واقبلني عندك

السبت، 8 مايو، 2010

مختـــــــــــلف


(مختـــــــــــــــــــــلف)
فقط
لأني أراك
.
فقط
لأنها عيني
من ترسل لقلبي تلك الإشارات....
أشعر بها عندما أراك
فلازمتني....
فشكرا لها عيناي..فهي تمكنني دائما من رؤيه الأجمل
.
مستقبل إشاراتي...دليلي في متاهاتي...
شكرا لك قلبي....
فأنت تحمل بداخلك (مختلــــــــف)
وتنشره لتحيا جميع خلايا جسدي..
,
أصبحت إذن مليئه بالإختلافات
ذلك لعشقي ل (مختــــــلف)
.
حقاً
أشعر أنني أحيا بك...أتنفسك....وأنشرك
رحيقا أعيد تنفـــسه مرات ومرات...
لأصبح في حاله إدمان بك.......
.
فإدماني أصبح (مختــــــلف) ذلك لعشقي ل (مختلف)
.